تين

التصنيف:

الوصف

أ‌- التربة: تمتاز أشجار التين بقدرتها على التأقلم والعيش في مختلف أنواع التربة؛ فتستطيع أن تنمو وتثمر في أماكن لا يمكن لأي نوع شجري مثمر آخر أن يعيش فيها؛ فنجدها في الأراضي الصخرية والمحجرة، وعلى الجدران، وفي الكهوف، وعلى حواف الطرق. أما التربة المفضلة لزراعة التين، فهي التربة البنية المتوسطة الطينية الرملية الدافئة والخصبة وجيدة البناء والصرف.

ب‌- الماء: تعتبر شجرة التين من أكثر الأشجار المثمرة تحملاً للعطش، لقدرتها على امتصاص الرطوبة من التربة مهما كانت نسبتها منخفضة، بفضل جهازها الجذري الكثيف والوتدي والمتفرع؛ لكنها تبدي تجاوباً إيجابياً مع إضافات الري المنتظمة، من حيث سرعة النمو والتبكير في الدخول بالإثمار وكمية ونوعية المحصول.

ت‌- العوامل المناخية: تتأثر شجرة التين بالانخفاض الشديد في الحرارة في الشتاء، إذ تبدأ الأضرار بالحدوث على المجموع الخضري عند حرارة -7 مْ، وتختلف شدة هذه الأضرار باختلاف عمر وقوة الشجرة، ومدة انخفاض الحرارة.

تتطلب النوعية الجيدة من ثمار التين درجة حرارة عالية في الصيف، ورطوبة جوية معتدلة؛ أما ارتفاع الحرارة عن 45 مْ، فتؤدي إلى سماكة قشرة الثمرة وتصبح جلدية.

إن تأثير الهواء على التين يكون نسبياً ضعيفاً ،بالمقارنة مع الأنواع الثمرية الأخرى، فهو لا يؤدي إلى سقوط الثمار، ولكن قد يؤثر على جودتها نتيجة احتكاكها بالأغصان كما يؤدي إلى تمزق الأوراق.

موعد زراعتها:

1- بداية شهر كانون الثاني حيث يؤخذ غصن من أغصان شجرة تين معمرة ويزرع في بداية فصل الشتاء.

2- نهاية شهر شباط وبداية شهر آذار قبل حسوم التين؛ أي قبل نمو الورق والفروع والأغصان الجديدة التي تتجدد سنويا.

وتعتبر شجرة التين من الأشجار المثمرة التي تنمو بسرعة كبيرة جداً حيث تحتاج من 3 – 6 سنوات لتعطي أكلها، وهي مدة قصيرة جداً، إذا ما قورنت بالفترة التي تحتاجها شجرة الزيتون لتعطي ثمارها. وتدل الدراسات النظرية والعملية أن نوع ( السوادي ) هو الأكثر إعماراً .

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “تين”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

نقوم بنشر معلومات عن النباتات والأدوات الزراعية

حيث يمكنك أيضاً الحصول على أفضل العروض على المنتجات و الأدوات الزراعية